التاريخ : الجمعة 24-05-2024

كإجراء تعسفي: إسرائيل تمنع قنصلية إسبانيا في القدس من تقديم الخدمات للفلسطينيين    |     "العدل الدولية" تصدر اليوم قرارها بشأن طلب جنوب إفريقيا وقف إطلاق النار في قطاع غزة    |     ماليزيا: اعتراف إيرلندا والنرويج وإسبانيا بدولة فلسطين وقوف على الجانب الصحيح من التاريخ    |     بوريل يدعو إسرائيل إلى عدم "ترهيب" و"تهديد" قضاة المحكمة الجنائية الدولية    |     "الأونروا": تدور في الضفة الغربية حربا لا يلاحظها أحد    |     مع دخول العدوان يومه الـ231: الاحتلال يكثف قصفه على قطاع غزة مخلّفا عشرات الشهداء والجرحى    |     40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى    |     البنك الدولي: خطر الانهيار المالي يهدد السلطة الفلسطينية    |     إسرائيل تستدعي سفرائها في ايرلندا والنرويج واسبانيا    |     مصر ترحب باعتراف النرويج وإيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين    |     البرلمان العربي يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     "التعاون الخليجي" يرحب باعتراف إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     أبو الغيط يرحب باعتراف النرويج وإيرلندا واسبانيا بدولة فلسطين    |     الخارجية ترحب بقرار إسبانيا والنرويج وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين    |     ردا على قرارات الاعتراف بدولة فلسطين: "سموتريتش" يطالب نتنياهو باتخاذ إجراءات عقابية ضد السلطة    |     بن غفير يقتحم الأقصى ويدعو للسيطرة عليه    |     "فتح" ترحب بإعلان إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     "فتوح" يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     التعاون الإسلامي ترحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     وزيرة الدولة لشؤون "الخارجية" تطالب ألمانيا بالاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلة وفاء جرار    |     الرئاسة ترحب بقرار اسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين    |     اسبانيا تعترف بالدولة الفلسطينية    |     النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعترف بدولة فلسطين والرئاسة ترحب
الصحافة الفلسطينية

إعلان الدوحة ومسار التطبيق
شهد الاسبوع المنصرم، تصريحات شتى من لدن حركة حماس، بشأن إعلان الدوحة، الموقع من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، والرئيس محمود عباس (أبو مازن). للمزيد

المصالحة في الضمير الوطني المصالحة صميم الضرورة الوطنية
يوم الخميس أمس، كنت في ضيافة مركز آدم لحوار الحضارات, الذي يرأسه في غزة الأخ والصديق العزيز المهندس عماد الفالوجي, النائب والوزير السابق, والناشط السياسي المعروف, وكانت مهمتي شرح وجهة نظر حركة فتح في اتفاق الدوحة, والذي تم بموجبه التغلب على عقدة تشكيل حكو للمزيد

الرقص الصهيوني على الفاجعة الفلسطينية
فاجعة مؤلمة أصابت اطفالا فلسطينيين، كانوا يستقلون حافلة ركاب في رحلة مدرسية حين اصطدمت بهم شاحنة نتيجة سوء الاحوال الجوية، ما ادى لانقلاب الحافلة وشبوب النيران بها بالقرب من الحاجز الاسرائيلي في جبع. نتج عن الحادث المأساوي استشهاد ستة (خمسة اطفال ومعلمة) للمزيد

حكومة التوافق الوطني: الرؤية والمعايير
بعد أن وضعتنا لقاءات القاهرة و"إعلان الدوحة" على أول الطريق لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، تأتي الآن أسئلة الشارع الفلسطيني حول تشكيلة الحكومة القادمة واولوياتها. للمزيد

خطاب الرئيس: فصل الكلام..
الخطاب الذي ألقاه الرئيس محمود عباس أمام وزراء الخارجية العرب في القاهرة يوم الأحد الماضي، اتسم بالإيجاز المعبّر، والشفافية، والمصداقية العالية وبالوضوح الكافي غير القابل للتأويل. للمزيد

منع الأذان في بورين.. تكريس للعنصرية
شهد العام الماضي تصعيدا عنصريا اسرائيليا ملحوظا في القوانين المستهدفة ابناء الشعب العربي الفلسطيني على الصعد المختلفة. تلك القوانين التي أقرها الكنيست الثامن عشر، حتى طالت الأذان في المساجد، بعد ان تقدمت انستازيا ميخائيلي، النائبة عن حزب اسرائيل بيتنا بمش للمزيد

حماية الاقصى
هل نقول لابرهة اليهودي مثلما قال عبد المطلب بن مناف لابرهة الحبشي؟ أم نتجاوز إبلنا وندافع عن بيت الله؟ عندما ذهب وجهاء مكة الى ابرهة الحبشي الذي جاء لهدم الكعبة عظّم الحبشي من قدر عبد المطلب لبشاشة وجهه وحسن مظهره فدعاه واجلسه قريبا منه على غير عادته وطلب للمزيد

اتفاق الدوحة... إلى أين؟
اتفاق الدوحة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل، الذي تم الاثنين الماضي، ينتظر أكثر من سيناريو، في ظل الأحاديث المتواترة عن عدم رضا في صفوف عدد من قيادات الحركة في الداخل الفلسطيني، وخصوصاً في قطاع غزة، وتأكيدات أن للمزيد

المشهد السياسي...عاصفة في حماس
لا يعيب حركة حماس ان تختلف حول اي امر. بل ويسجل في رصيدها الايجابي..ان يصل الاختلاف الى وسائل الاعلام. ذلك ان الاختلاف في السياسة حق، واعلام الناس بوجهات النظر المتعددة واجب. اما السياسات التي تصنع في الغرف المغلقة ، كما لو ان معلوماتها من اسرار الالهة، ف للمزيد

عباس ليس سعد حداد
أخطأ الاسرائيليون كثيرا وكثيرا جدا، عندما افترضوا ان توقيع الفلسطينيين على اتفاق المبادئ (اوسلو) يعني استسلامهم، وقبولهم لعب دور التابع او «العميل» لدولة الاحتلال والعدوان الاسرائيلية. ونسوا أهدافهم الوطنية في التحرر الوطني واقامة الدولة الفلسطينية المستق للمزيد

العدد الكلي:170
روابط سريعة
روابط صديقة
الموقف الفلسطيني
مركز تحميل الوثائق