التاريخ : الثلاثاء 28-06-2022

الرئيس يهاتف المناضلة انتصار الوزير للاطمئنان على صحتها    |     الأسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ179    |     الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار
نشاطات فلسطينية في لبنان » دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن
دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن

دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن

 

بيروت 17-2-2020

قام وفد من اللقاء التشاوري لملتقى الأديان والثقافات للتنمية والحوار والمنسقية العامة لشبكة الأمان للسلم الأهلي بزيارة سفارة دولة فلسطين في لبنان  تعبيرا  عن التضامن مع القضية الفلسطينية العادلة، ورفضا لما يسمى بصفقة القرن حيث التقى السفير أشرف دبور على مدى ساعة ونقل له تحيات وتضامن رئيس اللقاء سماحة العلامة السيد علي فضل الله، وتم التداول في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية وفي آليات مواجهة هذه الصفقة.

  وضم الوفد كل الأمين العام ل"ملتقى الأديان والثقافات" الشيخ حسين شحادة، أمين عام "المنسقية العامة للسلم الأهلي" المحامي عمر زين، عميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة المقاصد الدكتور محمد أمين فرشوخ، رئيس نادي الشرق لحوار الحضارات إيلي سرغاني، الصحافي قاسم قصير، الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد، العميد فضل ضاهر، الدكتور وجيه فانوس ، الكاتب يوسف مرتضى  الأستاذ علي سمور، جلال أسعد، فوزي بيطار ومحمد عمرو

 وأكد المجتمعون رفضهم التام وشجبهم لصفقة القرن التي تهدف إلى سرقة فلسطين وتهويد قدسها وتشريد شعبها ورسم خريطة جديدة للمنطقة، مشددين على مسؤولية الجميع من الحكومات والشعوب العربية والإسلامية الوقوف في وجه هذه الصفقة بكل الوسائل  وذلك في سياق التطلع إلى صياغة مشروع  عربي إسلامي متكامل للرد، لأنها لا تستهدف فلسطين فحسب بل الامة جمعاء.

 وحيا المجتمعون مواقف الرئيس محمود عباس الرافضة لهذه الصفقة والداعية إلى قطع كل العلاقات مع العدو الصهيوني الذي لا يرعى التزاما ولا عهدا والإصرار على التمسك بكل الوسائل المشروعة للنضال في سبيل استعادة الحق الفلسطيني.

وأشاد المجتمعون بالوحدة الفلسطينية التي تجلت في رفض هذه الصفقة على مختلف المستويات الرسمية والشعبية داعين إلى تعزيزها وتأصيلها والـتأكيد على ثقافة المقاومة ورفض التطبيع والتحرك على كل المستويات لدعم صمود الشعب الفلسطيني الذي يقف في الخط الامامي الرافض للصفقة...

ولفت المجتمعون إلى ضرورة العمل على عقد مؤتمر عام لبناني فلسطيني لتوحيد المواقف بشان الصفقة وتداعياتها التي تهدد لبنان في حقوقه وأرضه وما يطرح من مشاريع  للتوطين التي تلقى رفضا سياسيا وشعبياً لبنانياً وفلسطينياً جامعاً.

 من جهته ركز سعادة السفير أشرف دبور على مخاطر الصفقة، لافتاً إلى محطات الصراع التي لم تتوقف مع الكيان الصهيوني، مؤكداً على مواقف القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني الرافضة للصفقة والحرص على ضرورة الإسراع بتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية والعمل على توحيد الموقف العربي إلى جانب فلسطين، متمنياً أن تؤسس خطوة اللقاء التشاوري  للقاء مشترك مع سائر القوى الحريصة لمواجهة التحديات القادمة.

وتم في نهاية اللقاء الاتفاق على استمرار التنسيق والتعاون على كافة الصعد لمواجهة الصفقة وتداعياتها.

 

 

2020-02-17
اطبع ارسل