التاريخ : الثلاثاء 27-02-2024

مجلس وزراء الداخلية العرب يقر خطط تعزيز سبل الوقاية ومكافحة الجريمة    |     "الخارجية" تعرب عن تقديرها للدول التي تقدمت بمرافعات شفوية منسجمة مع القانون الدولي أمام "العدل الدو    |     "العفو الدولية": إسرائيل تتحدى حكم محكمة العدل الدولية لمنع الإبادة الجماعية    |     في اليوم الـ 144 من العدوان: شهداء وجرحى في سلسلة غارات اسرائيلية على مناطق مختلفة في قطاع غزة    |     هيئة الأسرى: معتقلو سجن "عتصيون" يعيشون أوضاعا كارثية    |     مجلس الأمن يناقش اليوم أزمة انعدام الغذاء في قطاع غزة    |     "الأسرى": بعد إعلان الاحتلال عن استشهاد الشقيقين زواهرة تبين أن أحدهما جريح والشهيد الثاني هو المصاب    |     ارتفاع حصيلة العدوان إلى 29.878 شهيدا و 70.215 مصابا    |     "هيومن رايتس ووتش": إسرائيل لم تمتثل لإجراء واحد من أمر "العدل الدولية" في قضية الإبادة الجماعية    |     الرئيس يقبل استقالة حكومة اشتية ويكلفه وحكومته بتسيير أعمالها لحين تشكيل حكومة جديدة    |     "الخارجية" تدين بناء الاحتلال برجا ونصب كاميرات مراقبة على السور الغربي للأقصى    |     "العدل الدولية" تبدأ مداولاتها حول فتوى التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     "هيئة الأسرى" تنتزع قرارا بالإفراج عن المعتقل محمد ربيع    |     المالكي: ما يحدث في غزة وصمة عار على جبين الإنسانية    |     لازاريني: دعواتنا لإرسال المساعدات العاجلة لشمال غزة قوبلت بالرفض    |     "الأغذية العالمي": ارتفاع سوء التغذية في قطاع غزة إلى مستويات طارئة    |     في اليوم الـ143 للعدوان: سبعة شهداء على الأقل في قصف للاحتلال وسط وجنوب القطاع    |     فارس يطالب مصر بممارسة كل ضغوطاتها لإنهاء المعاناة اليومية للمعتقلين داخل سجون الاحتلال    |     الخارجية: حماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم الغائب الثابت عن خطط نتنياهو وحلفائه    |     اشتية: وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف الرئيس محمود عباس    |     أبو ردينة: الخطة الإسرائيلية مرفوضة ومدانة وتهدف لعودة الاحتلال والتهجير    |     "العدل الدولية" تستأنف جلسات الاستماع بشأن التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     ارتفاع حصيلة العدوان على قطاع غزة إلى 29,782 شهيدا و70,782 مصابا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني
الاخبار » خبراء أمميون يحثون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على الضغط لوقف إطلاق النار في غزة
خبراء أمميون يحثون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على الضغط لوقف إطلاق النار في غزة

جنيف 8-12-2023 
قال خبراء الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، إنه يجب على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة استخدام جميع التدابير المتاحة لها ونفوذها، لتعزيز وقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقال الخبراء الأمميون، في بيان لهم، اليوم الجمعة، إنه "يجب على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تحشد جهودها، وأن تعمل بشكل جماعي لإنقاذ قطاع غزة من الدمار الشامل والوفيات الجماعية، من أجل الحفاظ على سبب وجود الأمم المتحدة".

وأضافوا: "يجب على الدول الأعضاء أن تتحرك في مجلس الأمن، أو الجمعية العامة حسب الاقتضاء، للضغط من أجل وقف دائم لإطلاق النار في غزة".

ورحبوا برسالة الأمين العام أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، استنادا إلى المادة 99 لميثاق الأمم المتحدة، التي تدعو المجلس إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب الانهيار التام للنظام العام والنظام الإنساني في غزة.

وعبروا عن دعمهم الكامل للأمين العام غوتيريش، وهو يتولى قيادة أكبر في الجهود المبذولة لإنهاء الكارثة الإنسانية التي تتكشف في غزة.

وأعربوا عن أسفهم لانهيار وقف إطلاق النار الإنساني المؤقت، واستئناف العمليات العسكرية الإسرائيلية واسعة النطاق في غزة في الأول من كانون أول/ ديسمبر، مؤكدين أنه "على مدى الأيام السبعة الماضية، أدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل أكثر من 2000 فلسطيني، ما رفع العدد الإجمالي للقتلى الفلسطينيين منذ بدء الأعمال العدائية إلى أكثر من 17000".

وقال الخبراء إن "التقارير تفيد بأن 70% من القتلى في غزة هم من النساء والأطفال، في حين أدت العمليات العسكرية المستمرة وأوامر الإخلاء المتزايدة باستمرار إلى نزوح 85% من سكان القطاع"، مشددين على أن "هذه الأفعال قد ترقى إلى حد النقل القسري للسكان، وهي جريمة ضد الإنسانية".

وأعربوا عن قلقهم من تضاؤل ​​دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، بسبب النقص في الإمدادات الأساسية، ونقص الوقود، وانقطاع الاتصالات، والقيود على الحركة، وانعدام الأمن الشديد.

وأشاروا إلى أن "مثل هذه الأعمال يمكن أن تكون بمثابة عقاب جماعي، وهو أمر محظور بموجب القانون الإنساني الدولي".

وأكد الخبراء الأمميون أنه "يجب على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تفعل كل ما في وسعها لإنهاء المعاناة في غزة واستعادة السلام والأمن الدوليين، قبل أن نصل إلى نقطة اللاعودة".

2023-12-08
اطبع ارسل