التاريخ : الثلاثاء 28-06-2022

الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار    |     3 شهداء و10 إصابات برصاص الاحتلال في جنين    |     الخارجية: بينت يستغل زيارة بايدن لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية التهويدية للقدس ومقدساتها
صورة و خبر » ابو صبري...رحلت باكرا
ابو صبري...رحلت باكرا

 ابو صبري...رحلت باكرا

 

يصادف الرابع والعشرون من تموز الذكرى السنوية استشهاد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني 'فتح' القائد ممدوح صيدم (أبو صبري).

 

ولد الشهيد في قرية عاقر قضاء الرملة عام 1940، وفيها أتم دراسته الابتدائية والإعدادية، وحصل بعدها على إجازة في الجغرافيا من كلية الآداب في جامعة الإسكندرية سنة 1963، ثم التحق بحركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' قبل انطلاقتها سنة 1965 وانتقل إلى الجزائر فور تخرجه حيث عمل مدرسا، وترأس البعثة الثقافية في مكتب فلسطين في العاصمة الجزائرية، ليلتحق بعدها بكلية شرشال العسكرية الجزائرية وأتم تدريبه العسكري فيها، ثم أكمل دراسته العسكرية العليا في كلية نانكين في جمهورية الصين الشعبية.

 

وفي خضم حرب 1967 أسندت إليه قيادة منطقة جنين فعبر حدود الوطن المحتل وشارك في معارك كثيرة ضد العدو الاسرائيلي من أشهرها معركة بيت فوريك يوم 7-12-1967 تكبد فيها العدو خسائر كبرى، واشترك في معركة الكرامة 21-3-1968، واختير بعدها نائبا للقائد العام لقوات العاصفة لشؤون العمليات، وأوكلت إليه قيادة قوات الثورة في منطقة عجلون أثناء معارك أيلول 1970.

 

وأصيب صيدم بمرض عضال أوائل سنة 1971، لتوافيه المنية في 24-7-1971، حيث دفن جثمانه في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك بدمشق، وكان الشهيد مناضلا طليعيا، وتحلى منذ شبابه بالسجايا الوطنية التي أهلته ليكون قائدا طلابيا سياسيا وعسكريا، واكتسب الخبرة العملية من خلال دراسته في الكليات العسكرية في كل من الجزائر والصين الشعبية، ومن خلال تجربته الميدانية، ومن خلال ممارسته الثورية، وعبوره مع الدوريات الأولى إلى أرض الوطن مسطرا الملاحم البطولية، ونموذجا للمناضل الذي ينكر ذاته ويغلب مصلحة الوطن والقضية على مصالحه الخاصة، ويتمسك بالمسلكية الثورية وقواعدها، ويتحلى بقوة الإرادة والشجاعة .

 

وشهد صيدم الوقائع والمعارك الكبرى مع قوات الاحتلال، وقاد بنفسه العديد من العمليات من أبرزها عملية بيت فوريك، كما كان أحد الأبطال الذين صنعوا ملحمة معركة الكرامة المجيدة، كما قاد قوات الثورة الفلسطينية في أحراش عجلون، إلى جانب معارك الكرامة والعرقوب وغور الصافي وغيرها من الملاحم القتالية، وكان نائبا للقائد العام لقوات العاصفة لشؤون العمليات.

 

وترأس وشارك في عدة وفود للثورة الفلسطينية للصين والاتحاد السوفييتي وعدد من الدول العربية، أبو صبري كان مسؤولا وقائدا للساحة الأردنية ومعه أبو جهاد قائدا للداخل.

2013-02-25
اطبع ارسل