التاريخ : السبت 02-03-2024

سفراء "التعاون الإسلامي" لدى الأمم المتحدة يتفقون على اتخاذ تدابير إضافية بهدف تأمين وقف فوري لإطلاق    |     الخارجية اللبنانية تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية في مجزرة "شارع الرشيد"    |     "الخارجية" تطالب بفرض عقوبات على حكومة الاحتلال لإجبارها على حماية المدنيين    |     حصيلة الشهداء في قطاع غزة ترتفع إلى 30228 مع دخول العدوان يومه الـ147    |     الفصائل الفلسطينية المجتمعة في موسكو تتفق على استمرار الحوار بجولات حوارية قادمة للوصول إلى الوحدة ا    |     "المحامين العرب": استهداف الاحتلال للمدنيين أثناء انتظارهم تلقي مساعدات إنسانية عمل جبان    |     أكثر من 30 مؤسسة إعلامية تدعو إلى حماية الصحفيين في غزة    |     أستراليا "تشعر بالرعب" من مجزرة "شارع الرشيد" وتدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار    |     اليمن تدين مجزرة "شارع الرشيد"    |     أبو الغيط: الاحتلال الإسرائيلي يحاصر الفلسطينيين بالجوع والرصاص    |     إسبانيا وفرنسا تنددان بمجزرة "شارع الرشيد"    |     بوريل يندد بمجزرة "شارع الرشيد" ويصفها بأنها "غير مقبولة على الإطلاق"    |     الصين تدين مجزرة "شارع الرشيد" وتدعو إلى "وقف إطلاق النار" في غزة    |     دعوات أممية ودولية لدعم "الأونروا"    |     "التعاون الإسلامي" تدين استمرار المجازر وجرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي    |     مصر تدين الاستهداف الإسرائيلي للمدنيين في شارع الرشيد بقطاع غزة    |     السعودية تندد باستهداف الاحتلال للمدنيين في شارع الرشيد شمال قطاع غزة    |     الخارجية الأردنية تدين استهداف الاحتلال لمواطنين ينتظرون مساعدات إنسانية شمال قطاع غزة    |     اشتية: مجزرة شارع الرشيد بحق الجائعين مروعة ويجب وقف إطلاق النار فورا    |     لس حقوق الإنسان يناقش تقرير المفوض السامي حول الوضع في فلسطين    |     "الخارجية": تفاخر بن غفير بمجزرة "شارع الرشيد" وتهديدات سموتريتش سياسة إسرائيلية رسمية لإبادة شعبنا    |     البرلمان العربي يدين مجزرة "شارع الرشيد" في غزة    |     غوتيريش يستنكر مجزرة "شارع الرشيد" ويجدد الدعوة لوقف فوري لإطلاق النار    |     إيطاليا تدعو الى "وقف فوري لإطلاق النار" في قطاع غزة
نشاطات فلسطينية في لبنان » 'مقعد فلسطين الطائر' يطوف في مخيم برج البراجنة ببيروت

 'مقعد فلسطين الطائر' يطوف في مخيم برج البراجنة ببيروت

 

 

بيروت 9-9-2011

وصل إلى مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين قرب العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الجمعة، قادما من مخيمي الراشدية والبرج الشمالي، وفد 'المقعد الطائر' في إطار التحرك الشبابي الفلسطيني لدعم توجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة لانتزاع الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية .

ورافق الوفد سفير دولة فلسطين في لبنان الدكتور عبدالله عبدالله، وأمين سر حركة 'فتح' في لبنان فتحي أبو العردات، والمستشار الإعلامي في السفارة حسان ششنية وعدد من أركان السفارة.

وكان في استقبال الوفد، عند مدخل المخيم، ممثلو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وتحالف القوى الفلسطينية، وممثلو اللجان الشعبية والأجهزة والكفاح المسلح، ووجهاء وفعاليات مخيم برج البراجنة وكشافة المرشدات الفلسطينية وأشبال وزهرات حركة 'فتح'.

وألقى رئيس الوفد أمين صبيح كلمة أمام المحتشدين في مخيم برج البراجنة استعرض فيها تفاصيل وأهداف 'المقعد الطائر' لافتاً أنه آن الأوان للعالم أن يعترف بالدولة الفلسطينية، وأن يدخل هذا المقعد إلى الأمم المتحدة، مشدداً على أن هذا المقعد يمثل ثمرة نضال الشعب الفلسطيني.

بدوره، أكد أبو العردات، في كلمته، أن قضية فلسطين ليست قضية الفلسطينيين فقط إنما هي قضية العرب المركزية وكل أحرار العالم التي تدعم الحرية والاستقلال، مشيداً بمواقف دول العالم التي تريد التحرر والاستقلال للدول على أرضها، موجهاً التحية للرئيس محمود عباس، الثابت على الثوابت، باسم جميع الطلبة الفلسطينيين الذين يصطفون في طوابير على أبواب سفارة دولة فلسطين للاستفادة من مساعدة ' صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان'.

ولفت إلى أن المعركة هي معركة العلم ضد الجهل، وضد محتل يحاول طمس حضارة وتراث الشعب الفلسطيني والمعالم الدينية الإسلامية والمسحية، مشيراً إلى أن الضغوطات لن تثني الشعب الفلسطيني وقيادته عن الاستمرار في معركته السياسية لنيل الحقوق الفلسطينية وإقامة دولته الفلسطينية على أرضه.

ورحب السفير عبدالله، في كلمته، بالوفد القادم من أرض الوطن، مشيدا بصمود ونضالات المخيمات في لبنان.

وعلى الصعيد السياسي أكد عبد الله أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية سيعزز من دور ومكانة منظمة التحرير الفلسطينية الوطني، وأن القيادة الفلسطينية حريصة كل الحرص على استمرار منظمة التحرير بدورها الريادي بقيادة الشعب الفلسطيني.

وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية وقبولها في الأمم المتحدة كعضو دائم لا يعني توطين الفلسطينيين في الشتات، مشددا على حق عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم والذي تكفله الأمم المتحدة عبر قرارها الأممي 194.

وعن المقعد الطائر، أشار عبد الله إلى أنه تأكيد على التمسك بحقنا بإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على الأرض الفلسطينية، لافتاً أن كل فلسطيني يستطيع أن يبدع في أي مجال من أجل إنجاز حقوقنا ومساعدة قيادتنا، وأكد أن القيادة الفلسطينية ستبقى الشمعة التي تبعث الضوء في ظلام شعبنا الدامس.

من جهته، أكد أمين سر 'فتح' في بيروت سمير أبو عفش أن شعبنا الفلسطيني سيبقى خلف قيادته ورئيسه في كافة مراحل نضاله، مجددا دعم شعبنا لقيادته في التوجه إلى الأمم المتحدة لكسب الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

2011-09-09
اطبع ارسل