التاريخ : الأحد 23-06-2024

فتوح يرحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين    |     "الخارجية" ترحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين    |     الشيخ: اعتراف أرمينيا بدولة فلسطين انتصار للحق والعدل والشرعية ولكفاح شعبنا    |     خبراء أمميون يحذرون شركات أسلحة من التورط بجرائم حرب في غزة    |     الأمم المتحدة: أُسر في غزة تتناول وجبة واحدة كل يومين أو ثلاثة    |     في اليوم الـ259 للعدوان... شهداء وجرحى في قصف للاحتلال على عدة مناطق بقطاع غزة    |     الرئاسة ترحب وتقدر عاليا اعتراف جمهورية أرمينيا بدولة فلسطين وتعتبره خطوة هامة نحو تعزيز العلاقات ال    |     أرمينيا تعترف بدولة فلسطين    |     فتوح: استهداف جيش الاحتلال عناصر تأمين البضائع والمساعدات جريمة حرب    |     "الخارجية" تدعو لإجراء تحقيق شامل لمختلف أشكال العنف الجنسي التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد شعبنا    |     "التربية": العدوان يحرم 39 ألف طالب وطالبة في غزة من تقديم امتحانات "التوجيهي"    |     الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة ما يرفع حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر إلى 9300    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37431 والاصابات إلى 85653 منذ بدء العدوان    |     "الإحصاء" في اليوم العالمي للاجئين: أكثر من 6 ملايين لاجئ فلسطيني يعانون اللجوء    |     رئيس البرلمان البيلاروسي يؤكد وقوف بلاده إلى جانب القضية الفلسطينية    |     "الأونروا": الاحتلال دمر 67% من البنية التحتية لقطاع غزة    |     الأمم المتحدة: القصف الإسرائيلي العشوائي قد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية    |     إدانة عربية لجرائم الاحتلال بحق شعبنا خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف    |     الأمم المتحدة: 39 مليون طن أنقاض خلفتها هجمات إسرائيل على غزة    |     الاحتلال يعتقل 35 مواطنا على الأقل من الضفة    |     إرتفاع حصيلة عدوان الاحتلال على غزة إلى 37396 شهيدا و85523 مصابا    |     لجنة أممية: إسرائيل قتلت وتسببت بإعاقة عشرات آلاف الأطفال في قطاع غزة    |     الاحمد يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     الاحمد يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي
الموقف الفلسطيني » الرئيس: لن يمر أي اتفاق دون استفتاء يشمل جميع الفلسطينيين في العالم

الرئيس: لن يمر أي اتفاق دون استفتاء يشمل جميع الفلسطينيين في العالم

رام الله 7-3-2014

أكد الرئيس محمود عباس ان المفاوضات مهمة لكن النتائج التي تصدر عنها أهم، ولن يمر أي اتفاق دون استفتاء يشمل جميع الفلسطينيين في العالم.
ونفى الرئيس في كلمة أمام الشبيبة الفتحاوية في الجامعات الفلسطينية، بمقر الرئاسة في رام الله، مساء أمس بحضور أعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح": أبو ماهر غنيم، ومحمود العالول، ومحمد المدني تسلم القيادة الفلسطينية "اتفاق الاطار" من قبل الجانب الأميركي. وقال: "كانت آخر الإشاعات اليوم (أمس) اننا استلمنا إطار العمل، نشر في الصحافة والحقيقة إننا لم نستلم شيئا، ومع ذلك نحن سرنا في هذه المفاوضات وسنسير بها معتمدين على الله أولا ومن ثم على إرادة هذا الشعب".
واضاف: "8 شهور مضت، وصار في استحقاق، صار الحديث الآن عن اتفاق إطار، طيب أحضروا لنا الإطار، ونحن لا نقول نرفض شيئا غيبيا بل أعطيني حتى أرى، يعني ليس عنادا وكفرا، لحد الآن ما أعطانا شيء، لذلك قلت لهم ولغيرهم إن ثوابتنا القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، ولا نمانع أن تبقى القدس مفتوحة ويكون تنسيق بينهم، ولكن كل واحد يعرف ما له. وتابع: "عندما نوقع على الاتفاق ينسحب الإسرائيليون انسحابا تدريجيا، بعد المدة المحددة لا يبقى إسرائيلي واحد".
وقال الرئيس: "طبعا إن المفاوضات ليست محبوبة، لذلك هناك أصوات كثيرة في كل مكان، ومنكم ومن الخارج ضد المفاوضات، لكن نحن رأينا أن عندنا خيارات نسير بها، ونحن ذهبنا إلى المفاوضات ونحن نعرف ماذا نريد من هذه المفاوضات، بالضبط ماذا نريد".
واضاف: "هذا مضيعة للوقت، ماشي، هذه مفاوضات عبثية، ماشي، البعض يقول هذه تنازلات، وأنا أريد أن أقف دقيقة عند كلمة تنازلات، أنا أتحدى أي إنسان أن يقول إننا تنازلنا عن شيء منذ عام 1988".
وبشأن المستوطنات قال: "كل بيت وكل حجر وضع في الضفة بعد 1967 هو غير شرعي ولا نعترف به".
وبشأن الأسرى قال: "اطلق سراح 3 دفعات، الدفعة الرابعة المفروض أن يطلق سراحها في 29 من هذا الشهر ونحن ننتظر، طبعا فيهم كثير من إخوتنا من 48 وهذه بالنسبة إلى إسرائيل تعتبرها مشكلة لأنهم من حيث القانون هم مواطنون في إسرائيل، فكيف يفترض على إسرائيل أن تطلق سراح مواطنين من عندها لذلك أجلوا كل هؤلاء إلى الدفعة الرابعة، وهنا ستكون المشكلة، يعني قد تحصل مشكلة، ولكن نحن جهزنا أنفسنا جيدا". وجدد الرئيس رفضه للاعتراف بالدولة اليهودية
وبشأن المصالحة قال: "أنا مستعد لتحقيق المصالحة لأن وحدة الوطن هي الأساس، واريد ان احمي وحدة الشعب والأرض، وقلت اكثر من مرة ان حماس هي جزء من الشعب الفلسطيني، وليس من سياستنا الإبعاد أو الإقصاء أو غيره، لا، وأمس (الأول) طلع قرار من اخواننا المصريين بانهم حظروا حماس، وامبارح بعثت لهم تعالوا الآن وانا مستعد للمصالحة، القرار إخواننا المصريين احرار هم ضد الاخوان المسلمين، وشايفين حماس جزءا منهم، وهم أحرار، وما زال موقفنا اليوم وبكرا وبعد بكرا وأمس نحن بدنا المصالحة، واذا اعطوني ورقة صغيرة يقولون فيها أنهم موافقين الآن انا اصدر مرسومين الأول إعادة تشكيل الحكومة والثاني الانتخابات، قالوا ما بدنا ثلاثة شهور، قلنا 6 أشهر يا سيدي، خلصني فنحن نتحداهم، أيضا يطلعوا على التلفزيونات، من جهة أبو فلان، من جهة، بلاش كذب".
وبشأن التواصل مع الإسرائيليين قال "نحن قائمون به لمصلحتنا لأننا نريد ان نقدم أنفسنا للمجتمع الإسرائيلي، عندما ظهرت المبادرة العربية للسلام، وارجوا ان تقرؤوها جميعكم".

2014-03-07
اطبع ارسل