التاريخ : الثلاثاء 27-02-2024

مجلس وزراء الداخلية العرب يقر خطط تعزيز سبل الوقاية ومكافحة الجريمة    |     "الخارجية" تعرب عن تقديرها للدول التي تقدمت بمرافعات شفوية منسجمة مع القانون الدولي أمام "العدل الدو    |     "العفو الدولية": إسرائيل تتحدى حكم محكمة العدل الدولية لمنع الإبادة الجماعية    |     في اليوم الـ 144 من العدوان: شهداء وجرحى في سلسلة غارات اسرائيلية على مناطق مختلفة في قطاع غزة    |     هيئة الأسرى: معتقلو سجن "عتصيون" يعيشون أوضاعا كارثية    |     مجلس الأمن يناقش اليوم أزمة انعدام الغذاء في قطاع غزة    |     "الأسرى": بعد إعلان الاحتلال عن استشهاد الشقيقين زواهرة تبين أن أحدهما جريح والشهيد الثاني هو المصاب    |     ارتفاع حصيلة العدوان إلى 29.878 شهيدا و 70.215 مصابا    |     "هيومن رايتس ووتش": إسرائيل لم تمتثل لإجراء واحد من أمر "العدل الدولية" في قضية الإبادة الجماعية    |     الرئيس يقبل استقالة حكومة اشتية ويكلفه وحكومته بتسيير أعمالها لحين تشكيل حكومة جديدة    |     "الخارجية" تدين بناء الاحتلال برجا ونصب كاميرات مراقبة على السور الغربي للأقصى    |     "العدل الدولية" تبدأ مداولاتها حول فتوى التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     "هيئة الأسرى" تنتزع قرارا بالإفراج عن المعتقل محمد ربيع    |     المالكي: ما يحدث في غزة وصمة عار على جبين الإنسانية    |     لازاريني: دعواتنا لإرسال المساعدات العاجلة لشمال غزة قوبلت بالرفض    |     "الأغذية العالمي": ارتفاع سوء التغذية في قطاع غزة إلى مستويات طارئة    |     في اليوم الـ143 للعدوان: سبعة شهداء على الأقل في قصف للاحتلال وسط وجنوب القطاع    |     فارس يطالب مصر بممارسة كل ضغوطاتها لإنهاء المعاناة اليومية للمعتقلين داخل سجون الاحتلال    |     الخارجية: حماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم الغائب الثابت عن خطط نتنياهو وحلفائه    |     اشتية: وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف الرئيس محمود عباس    |     أبو ردينة: الخطة الإسرائيلية مرفوضة ومدانة وتهدف لعودة الاحتلال والتهجير    |     "العدل الدولية" تستأنف جلسات الاستماع بشأن التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     ارتفاع حصيلة العدوان على قطاع غزة إلى 29,782 شهيدا و70,782 مصابا    |     الرئيس يستقبل رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني
تعريف

في عهد الحكومة الللبنانية برئاسة الحاج حسين العويني أوائل تشرين الأول أوكتوبر عام 1964 اُفتتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان واعتبرت الحكومة اللبنانية المكتب بعثة دبلوماسية كأية سفارة عربية لها وعليها ما تنص عليه اللوائح الدبلوماسية المتبعة وكان أول مكتب للمنظمة يستحصل على هذه المكانه في كل عواصم الدول العربية، وكلف الأخ المناضل الراحل شفيق الحوت من اللجنة التنفيذية بتمثيل المنظمة لدى الجمهورية اللبنانية.

 أثناء  الإجتياح  الإسرائيلي للبنان عام 1982 وبتاريخ 16/أيلول، إحتل الجيش الإسرائيلي مكتب منظمة التحرير الفلسطينية الموجود في منطقة كورنيش المزرعة وجعل منه مقراً عسكرياً لقيادته، و ذلك بعد خروج قوات الثورة الفلسطينية من بيروت.

وبقي المكتب مغلقاً حتى عام 2006 حيث تم إعادة افتتاحة بحضور معالي وزير الخارجية والمغتربين اللبناني الأستاذ فوزي صلوخ وحشد كبير من السياسيين اللبنانيين والفلسطينيين وسفراء الدول المعتمدة في لبنان، يوم الخامس عشر من أيار واختير هذا اليوم بالذات للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى دياره.

وكُلف الأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بمهام ممثل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حتى  شهر أيلول من العام 2009 .

  تسلم مهام القائم بأعمال الممثلية عضو المجلس الثوري لحركة فتح الأخ أشرف دبور حتى شهر نيسان من العام 2010.

 

تم تعين الأخ عبدالله عبدالله  عضو المجلس الثوري لحركة فتح، ممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الجمهورية اللبنانية. وأنهى مهام عمله بتاريخ 31/12/2011 .

في عهد فخامة الرئيس العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية، وبناءً على قرار مجلس الوزراء اللبناني تمّ رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني إلى  سفارة.

بتاريخ 17/8/2011 افتتح سيادة الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية/ رئيس دولة فلسطين/ رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية،  بمشاركة وحضور رئيس مجلس الوزراء اللبناني / دولة الرئيس نجيب ميقاتي و حشد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والدبلوماسية والحزبية .

بتاريخ1/1/2012 تسلم السفير الأخ أشرف دبور مهام القائم بأعمال سفارة دولة فلسطين في لبنان.